Last News

إعتذار

إعتذار

      بداية لا بد لي أن أشكر جميع القراء الأعزاء والذين أدلوا  بملاحظاتهم النقدية القيمة والذين اتصلوا بي عبر الهاتف لمناقشة ما كتبته وتوضيح الأمر  بخصوص ردي على بيان غبطة البطريرك مار لويس ساكو

اعتذار

أقدم اعتذاري ..! نعم اقدم اعتذاري دون تردد للصغير قبل الكبير في حالة تصرفت بشكل غير لائق او أسئت الفهم للاخر ، وهذا يحصل ،فنحن بشر ولسنا ملائكة كما نحن أيضا نحتاج الى المسامحة من الآخرين حين نخطأ،  كما الآخرين يحتاجونها منا عندما يخطئون بحقنا ،ولكن يبقى الاعتذار لمن ولماذا  ..؟

بعد قرأتي لردود الأساتذة بطرس نباتي ومسيحي عراقي وأنطوان الصنا ، راجعت بيان البطريركية قرائته مرة ثانية ،  وراجعت ماكتبته واستمعت لحديث سيادة المطران شليمون وردوني لقناة الشرقية عبر الفيسبوك ، واتضح ان البيان جاء ردا على ما تحدث به  رئيس الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي  ، وهذا الأمر لم يذكره بيان غبطة البطريرك مار لويس ساكو، لان البيان كان عموميا وليس ردا على  خطاب رئيس الوقف الشيعي ابدا وكان بشكل عام ولم يشير لا من قريب ولا من بعيد بخصوص ما قاله السيد علاء الموسوي ،وهنا أرجو من المنصفين قراءته مرة اخرى ويتأكدوا من بيان  البطريريكية  المذكور هل ذكر شيئا عن خطاب الكراهية الذي ادلى به السيد علاء الموسوي ؟؟ طبعا كلا..

يبدو ان من كتب البيان كان متعجل ، فمن البديهي في حالة اصدار اي توضيح أو شجب أو تنديد ضرورة ذكر السبب لأصدار البيان ، فأن كان البيان  قد أشارة إشارة واحدة لتصريح الوقف الشيعي أو أي وقف آخر أو تصريح لمسؤول آخر فكان الأمر قد يختلف ، ولكن كما يبدو ان غبطة البطريرك متعجل حتى في اصدار البيانات ،مع العلم كنت قد اقتبست في ردي على البيان اكثر من 09% من البيان اضافة الى الاشارة الى رابط البيان ، لهذا كنت على استعداد لتقديم الاعتذار وسحب ما كتبته في حالة كان البيان واضحا وقد اهملت عن قصد او بحسن النية لذا وجب الاعتذار ولكن هذا لم يحصل ، فالمشكلة عند كاتب البيان اولا .

الضمير

محاسبة الضمير والتعامل بصدق مع النفس  قبل الناس ضرورة بل واجب على كل انسان ان يحاسب ضميره بما يعمله ومن ثم مع الآخرين هي غاية للوصول الى راحة الضمير ليشعر الانسان بسعادة ، وان الكذب وخاصة التلفيق وخيانة ، ولهذا مثل هؤلاء لا ينفع ان نصرف جهدا معهم لانه يذهب سدى ودون جدوى ، لأنهم في كل مناسبة تلاحظهم ومن خلال كتاباتهم  او ردودهم لا يتبادلون معك الرأي والرأي الآخر ولكن يحاولون تجريح الذات البشرية والتطاول على من يخالفهم بالرأي ، مثل هؤلاء يصعب مناقشتهم والاستمرار معهم لأن النقاش سيكون عقيم وغير مجدي وليس منتجا ، ولأنهم ضعفاء يبحثون عن خلفيتك السياسية وفكرك السياسي ويتهربون من المناقشة في صلب الموضوع ، ويحاولون بشتى الطرق الابتعاد عن روح القضية وهدف الكتابة .

قناة عشتار

نعم انا قرأت واستشهدت بخبر الذي نشره موقع عشتار المرسل اصلا من البطريرك ساكو فأين المشكلة  ؟، ولكن لماذا هذا التجني والحقد على قناة عشتار الفضائية ، فهي تنقل جميع الاخبار لغبطة البطريرك مار ساكو لويس وكذلك اخبار الرابطة الكلدانية ومع هذا ينعتها البعض بأنها قناة التفرقة …!! ان قناة عشتار وبالرغم من امكانياتها المتواضعة قدمت ومازالت تقدم الكثير لأبراز معاناة  شعبنا والعمل على الفات نظر الرأي العام المحلي والعالمي لما يتعرض له شعبنا الكلداني السرياني الآشوري من محن وإبادة جماعية  ، وان كل متتبع لقناة عشتار يعرف تماما ان عشتار كانت الوحيدة والسباقة والمستمرة في رصد وتوثيق ماجرى لشعبنا من نكبات وان كان هناك من صادق مع ضميره وشعبه يعلم هذا جيدا ، ان عشتار كانت مرآة حية ومادتها الاخبارية ونقلها المباشر لما يحدث لشعبنا أول بأول  مادة مهمة للباحثين لأبناء شعبنا وللمجتمع الدولي للوقوف على حجم الأضرار والنكبات، الى جانب انها زادت معرفتنا عبر كاميراتها للتعرف على جميع قرى وبلدات شعبنا كلما تسنى لها ذلك في عموم العراق وربوع كوردستان وإيران وسوريا وتركيا وأرمينيا وجورجيا واينما وجد  تجمع لشعبنا ، كما انها دوما  تنقل جميع النشاطات  الثقافية والدينية والاجتماعية لجميع الكنائس ومنظمات المجتمع المدني وهذا ما نتلمسه من قناة عشتار ، وهنا اسجل ملاحظاتي ولست في هذا المجال مدافعا عن عشتار ولا يحتاجون من يدافع عنهم بما يقدمونه يكفي انهم مقيمون من الاخرين على المستوى المحلي والعالمي ايضا  ..

حجة حماية الكنيسة

لا يمكن حماية الكنيسة وحتى شعبنا بالشتائم ولا بالكلام الفارغ الممزوج بالتخوين ، نعم في عالم الإنترنيت البعض يستسهل  قذف الشتائم وتخوين الآخرين بكل مناسبة وبدون مناسبة، أقول ان عملية تخوين الآخرين والتشهير بهم عملية سهلة ورخيصة في عالمنا الافتراضي والكوني عبر الاتصالات ،  ولكنها مهنة غير محترمة وقذرة في نفس الوقت ، فالذي يعتبر نفسه مثقفا عليه ان يقول كلمته ويمشي بأحترام والنَّاس سوف تقيم عمله وحتى انه لا يحتاج الى تقييم لأنه يعمل بدافع من ضميره تجاه شعبه وقضيته الانسانية ، ان اسلوب التسقيط يستخدمه اناس غير طبيعيين عاجزين في مواكبة الحاضر وعاجزين ان يفعلوا شيئا لابناء شعبهم ، علينا ان نقابل الحجة بحجة وليس عبر الكلام السوقي والنشاز وعبر التهديد والوعيد انها اساليب قمعية رخيصة حتى وان اتت بصورة مغلفة وغير مباشرة واللبيب من الاشارة يفهم ، فلا تحتاج الى الصوت العالي ان كنت على حق ولنا في الحياة تجارب مريرة لا تهزنا بعض الاقاويل والكتابات التي يراد منها كم الافواه .

علينا ان نناقش اوضاعنا وكيفية معالجة معاناتنا بموضوعية وليس بالعاطفة التي اوصلتنا الى هذه الدرجة التي يشعر بها شعبنا بأنه وحيد وبدون امل ويعيش اليأس فيه ونزيف الهجرة تلتهم المزيد من ابناء شعبنا، علينا ان نكون واقعيين وبدون مجاملة ..

ملاحظاتنا على البيان الصادر من قبل غبطة  البطريرك مار لويس ساكو الجزيل الاحترام هي كما يلي :-

  • ان البيان المنشور كتب على عجالة وهذا ما يؤسف له وخاصة انه صادر من قبل أكبر مؤسسة كنسية في العراق
  • النقاط التي ذكرتها في ردي السابق على بيان غبطة البطريرك مار لويس ساكو ، لا تغير من أصل الموضوع شيئا ، حيث ذكرت ان خطاب الكراهية والعنصرية ليس بجديد وليس وليد اليوم ، وهو موجود قبل وبعد داعش ، وهنا نتسائل ماهي الاجراءات التي قامت بها الحكومة لردع خطاب الكراهية وحماية الاقليات لكي نتعجل في الاسراع في العودة دون ضمانات وشروط للعودة ، ففي الوقت الذي يطالب شعبنا عبر منظمات المجتمع المدني والاحزاب السياسية جميعها الحماية الدولية وضمانات دولية بالاتفاق مع حكومتي اربيل وبغداد نتعجل في العودة بدون ضمانات، فعلى من تقع المسؤولية اذا وقعت كارثة اخرى وغبطة البطريرك مار لويس بنفسه اليوم يتحدث عن خطاب الكراهية ويندد به ؟؟؟ .
  • هل تم دراسة تداعيات ما يحصل في حالة حدوث ازمة امنية لمناطق شعبنا..؟وخاصة لايوجد لحد الان اي حسم من الناحية الادارية لمن عائدية مناطق شعبنا في سهل نينوى ؟؟
  • هناك الكثير من الميلشيات في مناطقنا ومناطقنا هي منطقة صراع الاخرين والضحية سيكون شعبنا بالنتيجة لا سامح الله ، من يتحمل مسؤولية العودة بدون ضمانات أم هي فقط عودة دون الاهتمام بالناحية الامنية والمصيرية لابناء شعبنا التواق للعودة ولكن بكرامة.
  • لنقرأ المشهد بحقيقته دون رتوش ، ولنعطي الوقت الكافي للتفكير وللعمل الجماعي ولنحسن ادارة الصراع في الضغط على الحكومة والمجتمع الدولي ، فبقدر نحن ضعفاء بامكاننا ان نكون اقوياء في الدفاع عن مصالح شعبنا اذا حسنت النوايا وكنا يد واحدة في مواجهة اجندات الاخرين ..
  • اعمال سيدنا المسيح له المجد والتلاميذ توصينا بالهدوء والسكينة والرشد والنصح بعيدا عن الضغينة والرياء …الخ هل نفعل ذلك حقا …

مع خالص تحياتي

كامل زومايا

ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات

الدكتور عبدالله رابي سوف اتناول ما كتبتم في القادم من الايام مع خالص تحياتي ارجو ان يتسع صدركم

 

تحقق أيضا

19758442_1517719988291300_1212614605_n

توضيح من رئيس منظمة شلومو للتوثيق حول النقاط المهمة التي وردت في مؤتمر بروكسل

فيما يلي بعض النقاط المهمة التي وردت في المشروع المقدم من احزاب شعبنا القومية الى ...

19665203_1867005166895169_567195754876790459_n

كلمة الاستاذ فارس يوسف الوزير السابق وكلمته عن منظمات سهل نينوى يؤكد ضرورة دعم المنظمات الانسانية التي تعمل للحد من معاناة الشعب الكلداني السرياني الاشوري في سهل نينوى

كلمة الاستاذ فارس يوسف الوزير السابق وكلمته عن منظمات سهل نينوى يؤكد ضرورة دعم المنظمات ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *