Last News
الرئيسية / اخبار ونشاطات / الحكومة العراقية تعترض على حماية الأقليات في سهل نينوى

الحكومة العراقية تعترض على حماية الأقليات في سهل نينوى

الحكومة العراقية تعترض على حماية الأقليات في سهل نينوى

بروكسل /

            اعترض كل من السيد مهدي العلاق الأمين العام لمجلس وزراء جمهورية العراق والسيد جواد الشليحاوي  السفير العراقي في بلجيكا  على التوصيات الخاصة بضرورة حماية المسيحيين والايزديين في سهل نينوى ، جاء ذلك في اختتام المؤتمر الاوربي الذي دعت اليه أكبر كتلتين في البرلمان الاوربي وهما حزب الشعب الاوربي  والتحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين في البرلمان الاوربي في 6 حزيران 2017 والذي انعقد تحت شعار “نينوى بعد داعش ” تزامنا مع الذكرى الثالثة لاحتلال الموصل وسنجار وسهل نينوى من قبل داعش الارهابي ، حيث افتتح المؤتمر من قبل السيدة انا كومش عضو البرلمان الاوربي عن كتلة التحالف الديمقراطي والسيد ايلمار بروك رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان اوربي عن حزب الشعب الاوربي ، افتتحا المؤتمر معربين تضامنهم مع الاقليات في العراق لما يتعرضوا له من انتهاكات خطيرة في ظل تنظيم داعش الارهابي ، وتناول المؤتمر ثلاث جلسات تناولت كيفية دعم السكان المتضررين وايجاد الحلول والجهود المبذولة وإعادة الاعمار وتحقيق الاستقرار في المنطقة والجلسة الثانية تناولت مكافحة الافلات من العقاب وضمان العدالة والجلسة الثالثة حول كيفية الحفاظ على التنوع والتعددية في نينوى والمناطق المحيطة بها ،وقد تحدث أكثر من ثلاثين شخصية دولية واوربية وعراقية ، تحدثوا عن واقع الأقليات ومطاليبهم  والدعم الاغاثي ودور الامم المتحدة  المبذول في الحد من معاناة النازحين الى جانب ملف حقوق الانسان والانتهاكات الخطيرة التي يتعرض لها ابناء الاقليات في الموصل وسهل نينوى،  كما عبرت الحكومة العراقية في المؤتمر عن شكرها الجزيل للجهد الدولي المقدم عبر البرامج الاممية المقدمة للنازحين ، وفي اختتام المؤتمر تم رفع التوصيات الخاصة لحماية الاقليات في سهل نينوى وسنجاروذلك  بضرورة التعجيل في اعمار سهل نينوى وسنجار والاسراع في عودة النازحين الى جانب ضرورة تقديم الحماية الدولية لمناطق الاقليات من اجل عدم تكرار ما تعرضوا له من ابادة جماعية ، وبعد قراءة التوصيات اعترض السيد مهدي العلاق الأمين العام لمجلس الوزراء والسفير العراقي السيد جواد الشليحاوي على فقرتين من التوصيات الأولى حول الحماية الدولية للاقليات والثانية بخصوص مستقبل الحشد الشعبي بعد دحر داعش الارهابي ، ويذكر ان عدة مؤسسات قد شاركت في تنظيم المؤتمر وهي معهد القانون الدولي لحقوق الانسان ومؤسسة كونراد اديناور ومنظمة لا سلام من غير عدالة ومنظمة الامم والشعوب غير الممثلة والجموعة الدولية لحقوق الاقليات . كما شاركت العديد من المؤسسات والمنظمات  للشعب الكلداني السرياني الآشوري في المؤتمر  منها الحركة الديمقراطية الآشورية والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري والمنظمة الآثورية الديمقراطية ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة شلومو للتوثيق .

Konfrence 6 June 2017 1 صور المؤتمر صور المؤتمر 3

تحقق أيضا

منظمة شلومو تستقبل مسؤولي “منظمة خاني” المهتمة بالاقليات في العراق وخاصة في الموصل وسهل نينوى.

بتاريخ ٧/١/٢٠١ استقبلت منظمة شلومو السيد فريدون ر. منظمة خاني والسيد فتاح احد أعضاءها المؤسسين ...

منظمة شلومو للتوثيق تستقبل ناجي من ابناء شعبنا احدى ضحايا التنظيم الارهابي للدولة الاسلامية

منظمة شلومو تستلم احد ضحايا شعبنا الذي احتجزته عصابات الدولة الاسلامية في العراق والشام ( ...

اترك تعليقاً