Last News
الرئيسية / اخبار ونشاطات / ردا على بيان اعلام البطريركية : ما هكذا تورد الإبل يا غبطة البطريرك لويس ساكو .

ردا على بيان اعلام البطريركية : ما هكذا تورد الإبل يا غبطة البطريرك لويس ساكو .

ردا على بيان اعلام البطريركية : ما هكذا تورد الإبل يا غبطة البطريرك لويس ساكو

تحية احترام وتقدير ،

   نشر اعلام البطريركية بابل الكلدان* بيانا لغبطة البطريرك الدكتور لويس ساكو الكلي الطوبي  بيانا يندد بالكلام التحريضي عبر وسائل اعلام متعددة منها الفلم والتواصل الاجتماعي وخطباء الجوامع ضد المسيحيين واليهود والصابئة يصفهم بالكفار، وذكر البيان انه ترويج لما يروج له  تنظيم داعش والقاعدة ، كما جاء في بيان البطريركية “ان هذه الخطابات والعقليات لا تخدم الإسلام، إنما ترفع الجدران بين البشر وتقسمهم وترسخ الاسلاموفوبيا وتفكك اللحمة الوطنية وتقويض السلام وتنتهك الحريات وحقوق الإنسان.ومن جانب آخر دعى غبطة الدكتور لويس ساكو ” المرجعيات الدينية الحكيمة إلى تبني نهج الاعتدال والانفتاح ومنع كذا خطابات تروج للكراهية والتمييز،كما دعى البيان الحكومة الموقرة الى فرض القانون والعمل على احترام عقيدة كل أنسان عملا بشرعة حقوق الإنسان بالآية الكريمة: “من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر” ( سورة الكهف 29).

واليكم ملاحظاتنا مع خالص احترامنا وتقديرنا لغبطتكم الموقرة

  • ان ماجاء بالبيان في خطاب الكراهية ليس جديدا قبل داعش وبعد داعش
  • ان تضمين البيان آية من سورة الكهف ليس ما يبرره ، فيبدو ان غبطته لم يقرأها ولم يفهم معناها فهو في تلك الآية لم يخير الانسان بين الكفر والايمان بل كان تهديد ووعيد لمن يكفر ، لذا وجب على من يريد قراءة السورة تكملتها حيث جاءت هكذا “وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا (29)

فأن كان هناك تخيير للانسان لما تَوَعَّدَ أَحَدِ الطَّرَفَيْنِ بالعذاب الأليم.

  • حتى ولو تم تخيير الانسان بين الكفر والايمان ،فبأي حق نقيم الحد على الكافرين !! كما تناولتم في شرحكم عن المؤمنين …الخ
  • لقد حشرالبيان وضمن كلمة “شرعة حقوق الانسان ” ، فما علاقة حقوق الانسان بالتهديد والوعيد والعذاب الأليم للذين لايؤمنون بالاسلام …؟
  • غبطة البطريرك مار ساكو لويس ، كنا ومازلنا نؤكد على ان تكون العودة مقرونة برد إعتبار لشعبنا لما أصابه من إبادة جماعية وذلك من خلال ضمانات دستورية والضغط بهذا الاتجاه على ذوي القرار الحكومي والمجتمع الدولي لكي تكون عودة آمنة وبكرامة ، ولكن الذي تفعلونه لا يدعوا الى ذلك بل تجعلون الحكومة والاخرين يرونا بمظهر بأننا ضعفاء جدا وتحاولون ان تتسابقون كما هي عادتكم بكل الأمور بأنكم السباقيين بكل شيء ، حتى في المبادرات التي لا تخدم شعبنا على المدى البعيد ، ناهيكم للتصريحات غير المبررة بأتجاه طموحات شعبنا ومطاليبه في العيش الكريم بين ومع جيرانه ، وهنا نتسأئل ما الذي تغير قبل وبعد داعش لكي يعود شعبنا الى مناطقه وانتم بأنفسكم تؤكدون ومن خلال البيان الحالي  بأن تلك الخطابات التي تدعو للكراهية والحقد لا يطالها القانون ولا الحكومة مكترثة بذلك .
  • علينا غطبة البطريرك مار ساكو لويس الكلي الطوبي ان نعي كيف ندير الصراع مجتمعين بقرار واحد وان طريق التصريحات الفردية ونشر البيانات سوف يستخف  بنا عند الآخرين ، العمل الجماعي مهم لكي نكبر ويحترمون تصريحاتنا  رغما على الاخرين ، وعندما نكون موحدين وبالرغم من ضعفنا سنكبر ونكون رقما صعبا ضمن المعادلة ولا ننتظر منة من أحد
  • نرجوكم ونتوسل اليكم بالكف عن تصريحاتكم وشروحاتكم للآيات القرآنية وهي ليست من مهامكم ، اشرحوا لنا الكتاب المقدس وتعاليم سيدنا يسوع المسيح له المجد أفضل بكثير مما تتناوله ، وان “لا نكون ملكيين أكثر من الملك …

ولكم مني جزيل الاحترام والتقدير

ابنكم

كامل زومايا

ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات

*بيان اعلام البطريركية بابل للكلدان

http://www.ishtartv.com/viewarticle,74752.html

1

تحقق أيضا

18424520_1463981907008787_1730373396_n

زيارة الدكتور كاظم حبيب رئيس المجلس الاستشاري لهيئة الدفاع عن المذاهب والديانات في العراق إلى منظمة شلومو للتوثيق

زيارة الدكتور كاظم حبيب رئيس المجلس الاستشاري لهيئة الدفاع عن المذاهب والديانات في العراق إلى ...

Papa15

هكذا رأيت البابا فرنسيس الأول وهكذا رأيتهم

هكذا رأيت البابا فرنسيس الأول وهكذا رأيتهم         يوم أخبروني بموعد اللقاء مع قداسة البابا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *