Last News
الرئيسية / اخبار ونشاطات / على أبواب السنة الجديدة..ماذا علينا أن نفعل كمسيحيين

على أبواب السنة الجديدة..ماذا علينا أن نفعل كمسيحيين

على أبواب السنة الجديدة..ماذا علينا أن نفعل كمسيحيين

     ونحن على أبواب السنة الجديدة لايسعدنا الا أن نتقدم بعزائنا المقترن بمحبة وبغصة كبيرة لعوائل الشهداء والمختطفات والسبايا والناجيات والناجين من بنات وأبناء شعبنا ، كما نتمنى الشفاء العاجل لجرحانا وتحية كبيرة لجميع قوات شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الاشوريين والأرمن ، ونقول قلوبنا معكم اينما كنتم في سهل نينوى،  فأنتم الأمل والمرتجى والمستقبل ، فلكم منا كل المحبة والأحترام والتقدير  .

نودع سنة 2016 ومازال شعبنا مهجر نازح بعيدا عن ارضه يعيش اسوء حالة في حياته وتاريخه المعاصر .

في سنة 2016 كانت هناك الكثير من النشاطات والفعاليات من جميع مؤسسات شعبنا الكنسية والسياسية ومنظمات مجتمع مدني بشكلها العام كانت جيدة تبعث الأمل في السعي في السير في طريق المطالبة بحقوق شعبنا ، وازاء ذلك نحتاج …

  • المزيد من تفعيل وحدة الصف ورص الصفوف وتنسيق المواقف بين جميع مؤسسات شعبنا( الابتعاد عن الأنا)، وضرورة تحديد الاولويات التي لها علاقة مباشرة بعودة شعبنا الى مناطقه بعيدا من الحسابات الحزبية .
  • التفاوض على أساس المصلحة العليا لشعبنا بعيدا عن الدخول في التفصيلات والمناكفات غير المجدية ووضع مصلحة شعبنا فوق اي اعتبار انطلاقا من خدمة شعبنا اولا بعيدا من مصالح الشخصية او مصالح الاخرين.
  • الشفافية في نشر ما تتمخض عنه اللقاءات والاجتماعات مع المؤسسات الحكومية العراقية والكوردستانية والمجتمع  الدولي.
  • المطلوب من أبناء شعبنا الالتفاف حول مؤسسات شعبنا ومراقبة ادائها، وأن لا نكون سلبيين في تعاملنا مع قضايا شعبنا المصيرية بالنظر من فوق التل، علينا دعم مؤسساتنا في تفاوضها ، انها ليست عملية سهلة المفاوض الذي يشعر بأن شعبه معه ليس كالمفاوض الذي يحضر الاجتماع ممثلا حزبه او تحصيل حاصل ليشغل المكان الخالي ، علينا ان نتعامل بأيجابيه ، لنعلم ان القادم من الايام سيقرر مستقبل شعبنا ان كان سلبا او ايجابا في حياة شعبنا ، لنعمل وندع لأبناء شعبنا ان يكون لهم صوتا في ما تقرره مؤسساتنا الكنسية والسياسية والمنظمات المدنية .
  • لنعمل بروح الفريق الواحد ، انطلاقا من الثوابت المتفق عليها من جميع مؤسسات شعبنا ، عندها سيعاملنا الأخرين كشركاء وليس تابعين .

ونحن على أبواب السنة الجديدة ،

لوحظ في الأيام القليلة الماضية بعض التصريحات المتسرعة في العودة من خلال تنظيف وغسل شوارع وورفع بعض الاسلاك الكهربائية هنا او هناك …

لا نعلم سبب تلك التصريحات …؟ هل هي عاطفية أم تبسيط للأمور أم تسفيه ما تعرض له شعبنا أم تسويف لمطالب شعبنا أم هي لها علاقة بذاكرة السمكة بنسيان كل ماجرى بلحظة واحدة  وعفى الله عما سلف …

وأخيرا ونحن على أبواب السنة الجديدة نقول …

انها قضية شعب عاش طول عمره درجة ثانية

إنها قضية شعب تم التنكيل به ودمرت قراه وبلداته وكنائسه وأديرته  في زمن الديكاتورية واليوم تم أكمال الباقي وتم تهجيره شبعنا عن بكرة ابيه …

إنها قضية إبادة جماعية لشعبنا تحتاج الى قرار دولي قبل ان يكون محلي

إنها قضية شعب قدم قرابين من الدماء الزكية ..شهداء وسبايا ومختطفات ومخطوفين وقصص مروعة من ناجيات ،ومازال هناك من قصص الكثير بعد تحرير مناطق شعبنا

كل هذا علينا ان لا ننسى ونحن على أبواب السنة الجديدة

وكل عام وانتم وشعبنا بالف خير وتبقى قضية شعبنا رهينة في رقبة كل ضمير حي

كامل زومايا

3/ كانون الأول /2016

تحقق أيضا

زار رئيس مؤسسة نوروز الخيرية الامريكية السيد باهمان منظمة شلومو للتوثيق

بتاريخ ٨/١/٢٠١٩ زار منظمة شلومو رئيس مؤسسة نوروز الخيرية الامريكية السيد باهمان واطلع على نشاطات ...

منظمة شلومو تستقبل مسؤولي “منظمة خاني” المهتمة بالاقليات في العراق وخاصة في الموصل وسهل نينوى.

بتاريخ ٧/١/٢٠١ استقبلت منظمة شلومو السيد فريدون ر. منظمة خاني والسيد فتاح احد أعضاءها المؤسسين ...

اترك تعليقاً