Last News
الرئيسية / اخبار ونشاطات / مرصد سورا لحقوق الانسان : الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية حرق منازل المسيحيين بعد تحريرها والمجتمع الدولي عليه الإسراع في الحماية الدولية لسهل نينوى

مرصد سورا لحقوق الانسان : الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية حرق منازل المسيحيين بعد تحريرها والمجتمع الدولي عليه الإسراع في الحماية الدولية لسهل نينوى

مرصد سورا لحقوق الانسان : الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية حرق منازل المسيحيين بعد تحريرها  والمجتمع الدولي عليه الإسراع في الحماية الدولية لسهل نينوى

بروكسل

%d8%b3%d9%88%d8%b1%d8%a7تتوافد الاخبار من سهل نينوى المحرر ومن مصادر موثوقة ، بحرق منازل المسيحيين في سهل نينوى بعد تحريرها من قبضة داعش الارهابي، وادلوا المواطنين من أهالي المنطقة والذين يقومون بزيارات متكررة لدورهم، انهم تفاجئوا من عمليات حرق لدورهم بعد ان تركوها قبل ايام بصورة سليمة كبنيان واليوم تم حرقها من جهات مجهولة ولا يعرف سبب حرقها.

ان عملية حرق ما تبقى من الدور السكنية الخاصة بالمسيحيين في سهل نينوى بعد تحريرها من داعش تعتبر بمثابة رسالة لأبناء المنطقة بعدم عودتهم الى مناطقهم حتى وان تحررت، وتتناغم هذه الرسالة مع المشاريع الظلامية التي  تهدف لقلع جذور المسيحيين من سهل نينوى من خلال عمليات التغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين.

في الوقت الذي نعرب عن قلقنا البالغ ازاء هذه العمليات التي يراد منها تخويف وعرقلة العودة وتهجير المسيحيين الى جانب الاستمرار في عمليات التغيير الديموغرافي لمناطقهم وخاصة بعد 2003  لأجندات غير معروفة ، لذا نطالب الحكومة العراقية والجيش العراقي والحشد الشعبي بضرورة الحفاظ على ممتلكات المواطنين في المناطق المحررة، وفتح تحقيق للكشف من يقف وراء تلك الجرائم التي ترتكب بحق المسيحيين في سهل نينوى من حرق الدور وما لحقهم من ابادة جماعية على يد تنظيم داعش لمناطقهم ، وفي الوقت ذاته نطالب المجمع الدولي بضرورة تفعيل قرار البرلمان الاوربي في تقديم الحماية الدولية لسهل نينوى والصادر في 30/10/2016 .

 

تحقق أيضا

منظمة شلومو تستقبل مسؤولي “منظمة خاني” المهتمة بالاقليات في العراق وخاصة في الموصل وسهل نينوى.

بتاريخ ٧/١/٢٠١ استقبلت منظمة شلومو السيد فريدون ر. منظمة خاني والسيد فتاح احد أعضاءها المؤسسين ...

منظمة شلومو للتوثيق تستقبل ناجي من ابناء شعبنا احدى ضحايا التنظيم الارهابي للدولة الاسلامية

منظمة شلومو تستلم احد ضحايا شعبنا الذي احتجزته عصابات الدولة الاسلامية في العراق والشام ( ...

اترك تعليقاً