الرئيسية / اخبار ونشاطات / منظمة شلومو للتوثيق تلتقي بأبناء شعبنا المهجر في السويد

منظمة شلومو للتوثيق تلتقي بأبناء شعبنا المهجر في السويد

منظمة شلومو للتوثيق تلتقي بأبناء شعبنا المهجر في السويد

ستوكهولم

           في يوم الأحد المصادف ١٦/تشرين الأول ٢٠١٦ التقى كامل زومايا مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق بأبناء شعبنا المهجر والمقيم في العاصمة السويدية ستوكهولم بدعم ومساعدة الأب ادريس من كنيسة السريان الكاثوليكية ، فبعد الانتهاء من القداس الذي أقيم في كنيسة  فوريي كورد ، رحب بداية الأب ادريس بالضيف الزائر ودعى أبناء شعبنا المهجر في ضرورة توثيق ما تعرضوا له من انتهاكات لتثبيت حقوقهم  ثم تحدث زومايا التعريف بمنظمة شلومو وما انجزته في رصد وتوثيق ما تعرض له شعبنا بعد ٢٠٠٣ ولحد احتلال داعش لمناطقنا التاريخية في الموصل وسهل نينوى في  حزيران ٢٠١٤ ، كما اكد على ضرورة التوثيق ليس من اجل التعويضات بقدر انتصارا لدماء الضحايا والشهداء والفات النظر للمجتمع الدولي والمحلي لما يعانوه المسيحيين من ( الكلدان السريان الاشوريين  ) والأرمن في العراق ، كما استعرض  زومايا نشاطات منظمة شلومو  في العراق وفي المحافل الدولية لدق ناقوس الخطر لمستقبل المسيحيين في العراق ، بعدها تم توزيع الاستمارات الخاصة من منظمة شلومو على الحاضرين والقيام بتوثيق ما تعرضوا له من انتهاكات وابادة جماعية .

ونود ان نؤكد مرة اخرى لأبناء شعبنا في العراق والمهجر من لا تسمح الظروف للوصول الى منظمة شلومو مباشرة او من خلال فرقنا الميدانية المتطوعة،  بأمكانكم توثيق ما تعرضتم له عبر الموقع الإليكتروني لمنظمة شلومو للتوثيق وباللغتين العربية والانكليزية

في نهاية اللقاء شكر كامل زومايا الأب ادريس لجهوده في تذليل  العقبات ومساعدة منظمة شلومو في أعمالها في العاصمة السويدية ستوكهولم .

img_7999 img_8003 img_8005 img_8006 img_8008

 

 

 

تحقق أيضا

1

عودة المختطفة الطفلة (كرستينا) الى أحضان عائلتها

عودة المختطفة الطفلة (كرستينا) الى أحضان عائلتها         شاركت منظمة شلومو للتوثيق الفرحة الكبرى لعائلة ...

Konfrence 6 June 2017 1

الحكومة العراقية تعترض على حماية الأقليات في سهل نينوى

الحكومة العراقية تعترض على حماية الأقليات في سهل نينوى بروكسل /             اعترض كل من ...

2 تعليق

  1. البيت مهدوم ولاحاجة للنقل الصور لان المنطقة كلها منتهية وخراب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *