Last News
الرئيسية / اخبار ونشاطات / منظمة كلنا معاً الفرنسية تزور منظمة شلومو للتوثيق

منظمة كلنا معاً الفرنسية تزور منظمة شلومو للتوثيق

منظمة كلنا معاً الفرنسية تزور منظمة شلومو للتوثيق

    زار وفد يمثل منظمة (كلنا معاً) والمختصة بجمع الأدلة ومتابعة جرائم الإبادة الجماعية برئاسة الأب باتريك ديزبوا معاون كاردينال باريس والسادة مرافقيه كورستيال اتازي وزاهد زيدو وواثق القصاب والسيدة شهد ماجد منظمة شلومو للتوثيق يوم الجمعة 5/ايار/2017، وكان في استقبال الوفد خالص ايشوع رئيس منظمة شلومو للتوثيق وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية، حيث تحدث الأب باتريك عن عمل منظمة (كلنا معاً) والتي تأُسست قبل خمسة عشرة عاماً والتي تقوم بالبحث وتقصي الحقائق عن الإنتهاكات والجرائم في العديد من دول العالم التي تحدث فيها الأزمات الإنسانية وتنتهك فيها كرامة الانسان ويتعرض للقتل والاستعباد0 والسبي .. وبعد استيلاء داعش على الموصل وسهل نينوى وسنجار كان للمنظمة زيارات منتظمة للقاء الإيزيديين الذين تعرضوا لجرائم كبيرة وإبادة جماعية كذلك قامت المنظمة بنفس التحقيقات عن الإنتهاكات التي تعرض لها المسيحيون في الموصل وسهل نينوى وأكد الأب باتريك أن عمل المنظمة عمل إنساني بحت بعدها تحدث السيد خالص وأبدى ترحيبه بالوفد وقدّم لهم شرحاً وافياً عن النتائج التي توصلت إليها المنظمة من انتهاكات وجرائم بحق أبناء شعبنا كما اشار الأب باتريك بأن القانون الدولي سيتابع القتلة والمجرمين من تنظيم (داعش) والدول الداعمة له في أوربا والعالم وأكد تعاونه مع منظمة شلومو للتوثيق لإيصال الحقيقة الى العالم لاتخاذ الإجراءات المستقبلية وعدم تكرار ما حدث والقضاء على الأفكار المتطرفة لسلامة وأمان المكونات في العالم وخاصة في العراق.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11

تحقق أيضا

19758442_1517719988291300_1212614605_n

توضيح من رئيس منظمة شلومو للتوثيق حول النقاط المهمة التي وردت في مؤتمر بروكسل

فيما يلي بعض النقاط المهمة التي وردت في المشروع المقدم من احزاب شعبنا القومية الى ...

19665203_1867005166895169_567195754876790459_n

كلمة الاستاذ فارس يوسف الوزير السابق وكلمته عن منظمات سهل نينوى يؤكد ضرورة دعم المنظمات الانسانية التي تعمل للحد من معاناة الشعب الكلداني السرياني الاشوري في سهل نينوى

كلمة الاستاذ فارس يوسف الوزير السابق وكلمته عن منظمات سهل نينوى يؤكد ضرورة دعم المنظمات ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *